Phenix Center
English
 

الرئيسية > اعتصامات لأصحاب التكاسي الصفراء احتجاجاً على السماح لـ "الخصوصي" بالعمل في النقل العام

اعتصامات لأصحاب التكاسي الصفراء احتجاجاً على السماح لـ "الخصوصي" بالعمل في النقل العام

الاحد, 11 شباط 2018
النشرة الالكترونية
Phenix Center
اعتصامات لأصحاب التكاسي الصفراء احتجاجاً على السماح لـ
المرصد العمالي- بدأ مئات السائقين من العاملين على التكسي الأصفر اعتصاماً، الأحد، أمام مجلس النواب احتجاجاً على اقرار الحكومة نظام النقل وفق التطبيقات الذكية، والذي سمحت فيه للمركبات ذات الترخيص الخصوصي بالعمل في النقل العام مقابل 200 دينار سنويا.
وقال الناطق الاعلامي باسم المعتصمين، يوسف السرطاوي، إن أعدادا اضافية من السائقين تحاول الوصول إلى موقع الاعتصام، إلا أنهم يتعرضون لضغوطات ومضايقات لمنعهم من الوصول إلى مجلس النواب.
وأضاف السرطاوي أن قرار الحكومة والنظام الذي أصدرته غير قانوني ويفتح المجال لكل مركبة خاصة للعمل في النقل العام، ما سيؤثر على عمل مركبات التكسي الاصفر التي تحملت اعباء دفع الضرائب للدولة اضافة إلى الخطر الأمني الذي قد يأتي من المركبات الخصوصي.
ويرفع المشاركون شعارات تطالب بالتراجع عن النظام ووقف عمل شركتي "اوبر وكريم" واقالة مدير هيئة تنظيم قطاع النقل البري صلاح اللوزي، وتشديد الرقابة على المركبات الخصوصي العاملة في النقل العام.
في السياق ذاته، اعتصم عدد كبير من أصحاب التكاسي والعاملين عليها في محافظة الزرقاء صباح اليوم ولا زالوا في اعتصامهم حتى ترى مطالبهم النور لما لمسوه من عدم مبالاة لأصحاب القرار لمطالبهم وتهميشها على اعتبارها غير منصفة.
أصحاب التكاسي والعاملين عليها صبوا جام غضبهم على السيارات الخاصة التي تعمل مقابل الأجر، وقالوا بأننا لسنا ضد تطوير قطاع النقل أو حتى التطبيقات التي منحتها الحكومة الحق بالترخيص، وانما (لماذا تغض الحكومة النظر عن المركبات الخاصة العمل مقابل الاجر وتتغول على ارزاقنا دون وجه حق وبشكل غير قانوني؟) حسب قولهم.
وطالب المعتصمين اقالة وزير النقل ومدير هيئة قطاع النقل محملينهم مسؤولية ما يحدث معهم من قطع لارزاقهم، وقالوا بأن الأوضاع الصعبة التي يعيشونها دون النظر لهم ولاسرهم من مآسي نتيجة لاهمالهم لم يعد السكوت عنها امرآ محتملا، مؤكدين انهم لم يعودوا قادرين على الإيفاء بإلتزاماتهم تجاه عائلاتهم ولا حتى تأمين ضمان مركباتهم.