Phenix Center
English
 

الرئيسية > تواصل الوقفات الاحتجاجية لليوم الخامس على التوالي

تواصل الوقفات الاحتجاجية لليوم الخامس على التوالي

الثلاثاء, 05 حزيران 2018
النشرة الالكترونية
Phenix Center
تواصل الوقفات الاحتجاجية لليوم الخامس على التوالي
المرصد العمالي- تواصلت، مساء الاثنين، الفعاليات الاحتجاجية في عمان وعدد من المحافظات لليوم الخامس على التوالي بالرغم من اقالة حكومة الدكتور هاني الملقي.
وكان لافتا في فعاليات اليوم الخامس ارتفاع سقف مطالب المحتجين الذين طالبوا بحل مجلس النواب، وبنهج جديد في اختيار الحكومات تكون قادرة على خلق الحلول الابداعية للمشاكل الاقتصادية بعيدا عن جيب المواطن.
ففي العاصمة عمان واصلت الفعاليات الشعبية، وقفتها الاحتجاجية قرب الدوار الرابع، رفضاً لمشروع القانون المعدل لقانون ضريبة الدخل، وسط مطالبات بإعادة النظر في النهج الاقتصادي المتبع. وانطلقت حشود المحتجين من منطقة الشميساني باتجاه الدوار الرابع؛ حيث مقر رئاسة الوزراء. كما انطلقت مسيرة احتجاجية من حي الطفايلة الى وسط البلد.
وشهدت مدينة اربد وقفة احتجاجية أمام مجمع النقابات المهنية، طالبت بنهج جديد في تشكيل الحكومات وبسحب مشروع قانون الضريبة من مجلس النواب وحل المجلس. وفي دير أبي سعيد، طالبت وقفة احتجاجية، بسحب قانون الضريبة من مجلس النواب.
وفي جرش، جددت الفعاليات الشعبية والشبابية، وقفتها الاحتجاجية في ساحة البلدية بمدينة جرش، رفضاً للنهج الاقتصادي. وطالب المحتجون بحلول مالية للخزينة لا تؤثر على ذوي الدخول المحدودة والطبقات الفقيرة.
وفي المفرق، طالبت الفعاليات الشعبية خلال الوقفة الاحتجاجية على دوار جرش، بسحب مشروع قانون الضريبة من مجلس النواب وانتهاج سياسة اقتصادية بعيدة عن جيب المواطن ولا تؤثر على ذوي الدخول المحدودة والطبقات الفقيرة والمتوسطة.
وفي الزرقاء، انطلقت وقفة احتجاجية ومسيرات في شارع مكة "شارع 36"، رفضا لمشروع قانون ضريبة الدخل والمطالبة بتغيير نهج السياسات الاقتصادية، ونهج تشكيل الحكومات.
وفي مليح، نفذت فعاليات شعبية وقفة احتجاجية رافضة للنهج الاقتصادي المتبع، ونهج تشكيل الحكومات التقليدي المتبع.
وفي الكرك، واصلت الفعاليات النقابية والحزبية والشعبية الاحتجاجات ضد مشروع قانون ضريبة الدخل وقانون الخدمية المدنية في ضاحية المرج أمام دار المحافظة. وطالب المحتجون الحكومة الجديدة بضرورة تبنى سياسيات اقتصادية وسياسية ضمن برامج نهوض وطني بمختلف المجالات الاقتصادية والسياسية لإصلاح التشوهات التي رافقت مسيرة الحكومات السابقة.
وفي لواء الشوبك، نظم مواطنون وقفة احتجاجية طالبوا فيها بإلغاء مشروع قانون ضريبة الدخل الذي طرحته حكومة الدكتور هاني الملقي، وطالبوا بإعداد برامج اقتصادية وخطط تغلّب مصلحة المواطن والفئات الفقيرة على أي اعتبارات أخرى وإيجاد حلول اقتصادية بديلا عن فرض الضرائب على السلع والدخول.
وفي الطفيلة، انطلقت مسيرة سلمية حاشدة من أمام مسجد الطفيلة الكبير عقب صلاة التراويح انتهت بوقفة احتجاحية، وسط هتافات تندد بسياسة الحكومة تجاه فرض ضرائب جديدة على المواطنين.
كما شهدت مناطق العين البيضاء وبصيرا والقادسية مسيرات ووقفات احتجاجية مماثلة طالبت بإيجاد حلول اقتصادية لسد عجز الموازنة وعدم اللجوء إلى جيوب المواطنين.
وفي العقبة، نظم مواطنون مسيرة احتجاجية بالقرب من دوار الشريف الحسين بن علي للمطالبة بنهج جديد في تشكيل الحكومات وبسحب مشروع قانون ضريبة الدخل وإعادة النظر بإجراءات رفع الأسعار ووضع سياسات اقتصادية محفزة بعيدا عن جيب المواطنين.